مركز السودان للدراسات العليا و البحث العلمي

مركز السودان للدراسات العليا والبحث العلمى
1)    المقدمه:
تحتاج الدراسات العليا وكذلك البحث العلمي في السودان الي إعادة نظرلإحياءهما من منظور قويم لمفهوم البحث العلمى وأهدافه وغاياته ووسائله. لقد سعت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي إلي تنظيم البحث العلمى بوضع اللوائح اللازمه لذلك الأان هنالك مواضيع ترتبط بالبحث العلمي لابد أن تتم  معالجتها بالتطبيق الواقعى لمفاهيم البحث العلمي ومتطلباته.
لقد رأيت أن اقدم نموذجاً تطبقيا لعملية البحث العلمي الجاد بكل مفاهيمه القويمة على ارض الواقع بتأسيس مركز للدراسات العليا والبحث العلمى يراعي الجوانب العلميه الدقيقه ويوفر الامكانيات والوسائل اللازمه لذلك ويقوم بكافة الاتصالات من اجل تنسيق وتنظيم عملية البحث العلمي علي المستوى المحلي والعالمي.
لقد آليت علي نفسي أن اقدم هذا النموذج من خلال تاسيس مركز متميز في تخصصات الرياضيات والفيزياء والهندسة  ويلاحظ ان هذه التخصصات مرتبطة ببعضها البعض إرتبإطاً وثيقا حيث لايمكن ان يقوم أي تخصص من هذه التخصصات دون الاخر ومن المعلوم ان الدارس أو الباحث في أي فرع من فروع الهندسة مثلا ينبغي عليه ان يكون ملماً إلماماً كافيا بقدر كبير من مادتي الرياضيات والفيزياء وأن يكون متلقياً لهاتين المادتين على مستوى الدراسات العليا . ان طالب الدراسات العليا في الهندسة اليوم يشترط عليه فى الجامعات المرموقه ان يسجل لكورسات في الرياضيات والفيزياء لا تقل  عن 40% من الساعات الكلية للدرجه العلميه التى يسعي اليها . وكذلك الحال الي حد كبير في كل من الرياضيات والفيزياء .
ان هذا المركز الذي ننشده يضع في الاعتبار التكامل القائم بين التخصصات : الرياضيات –الفيزياء- الهندسه – وبذلك لابد ان يحتوى المنهج على مفردات ومقررات هذه التخصصات بشكل توافقي .
نفتقر في الدراسات العليا بمؤسساتنا الأكاديمية إلي التدريب للبحث العلمى من خلال تعليم وسائله وطرقه الحديثه.وبذا كان لزاماً على المركز المرتقب باذن الله أن يرُاعي هذه القضية ويعالجها علاجاً وافيا. ونلاحظ أيضا أهمية الاستفاده القصوى من المراجع البحثيه حيث يفتقر طلاب الدراسات العليا أحيانا الي الكيفيات اللازمة لذلك من ترتيب وتنظيم وتبويب المعلومات . كما يعجز بعض طلابنا عن الاستنباط السديد المفضي إلي النتائج المفيدة .
إن‘ّ من بعض مشكلات الدراسات العليا في جامعاتنا أيضا عدم توفير المشرفين في كثير من التخصصات العلمية ، ولقد تفاقمت هذه المشكلة نتيجة  لهجرة الكوادر العلمية المتخصصة إلى الخارج. وأعتقد ان أهمية الدراسات العليا في السودان قد إتخذت بعداً مهماً اخر بالاضافة إلي أهميتها كمورد كبير للبحث العلمي. ذلك البعد هو زيادة الكادر العلمى الذي يساهم مساهمة فاعلة في التعليم بالجامعات . لذا ينبغي علينا الاهتمام البالغ بزيادة الحاصلين علي درجة الماحستير والدكتوراه. وإذا رجعنا إلي موضوع الإشراف والمشرفين علي أبحاث الدراسات العليا ، فأقول ان من مهام المركز- الذي نحن بصدد تاسيسه – توفير المشرفين وذلك عن طريق الترتيب والتنسيق مع الاساتذه الموجودين الان بجامعاتنا بالاضافة الي التعاون مع مشرفين خارج البلاد بالكيفيات الملائمه .ان علي عاتق هذا المركز القيام بهذه المهمه وابشر الاخوة المهتمين بهذا الشأن ان علاقاتنا والحمد الله واسعه بالمتخصصين في مجال الرياضيات والفيزياء والهندسات داخل وخارج البلاد.
اما فيما يختص بالمناهج والتي ينبغي ان تكون حديثة ومتكامله فاننا قد قمنا باعدادها مستوفية لطبيعة التكامل المعرفي والمنهجى بين تلك التخصصات. وأود ان أشير هنا الي ان المشاريع البحثيه في الهندسة علي وجه الخصوص لايمكن ان تقوم الابما تتطلبه من إلمام بالفيزياء والرياضيات . وبالرغم من ان طالب الدراسات العليا ينتمى عادة الي كليه بعينها مثل كلية الهندسه الا ان مشروع البحث ينتمي ايضا الى الكليات الاخرى . وبذا تصدر الشهادات من كلية  الدراسات العليا وليس كلية الهندسة . ان مفهوم كلية الدراسات العليا مفهوم شامل لكل الكليات لأن هذا المفهوم يجمع المعرفة الانسانية ويوحدها . تلك المعرفة التي تحتاج الي مدركات متنوعه تتمثل في مجالات عديدة من علوم أساسيه . ان منظور مركز السودان للدرسات العليا والبحث العلمى ، يضع في الإعتبار كل ماورد اعلاه من ملاحظات هامه وسيسعي جاهدا لتوفير كل الامكانيات البشريه والمادية والأكاديمية حتي يتسنى لنا تحقيق الطموح السامى في تأسيس مركز متميز محلياً وعالمي باذن الله.
2)    الــرؤيه :-  
تأسيس مركز تميز للدراسات العليا والبحث العلمي في العلوم الرياضية والفيزيائية
والهندسية المعاصره من اجل اكتشافات علمية رائدة وتنمية تقنيه متطورة.
3)    الرســاله :-
1.    بعث النهضه العلميه في العلوم الاساسية من خلال الدراسات العليا والبحث العلمي والتدريب في مجال العلوم الرياضيه والفيزيائيه والهندسيه.
2.    الاهتمام بالمسائل العلميه المعاصره في الرياضيات والفيزياء والهندسه وتوجيه الباحثين افراداً وجماعات لايجاد الحلول لهذه المسائل .

3.    ايجاد قنوات الاتصال الفاعل مع الافراد والمجموعات والمراكز النشطه في مجال البحث العلمي في الرياضيات والفيزياء والهندسه للمشاركة العالميه الجاده في العمل العلمي والبحثي .
4.    رفع المستوي البحثي في الرياضيات والفيزياء والهندسه بالسودان حتي ينهض علمياً وينافس البلدان الرائدة في هذه المجالات
5.    تطبيق المعرفة العلمية في الرياضيات والفيزياء والهندسة ، متمثلة في نتائج الدراسات العليا والبحث العلمي، علي المسائل المرتبطة بالتقانه والتقدم الاقتصادي والتنميه بكل اشكالها .
4)    الاهـداف :-
1.    تأهيل كادر أكاديمي يواكب التقدم العلمي العالمي في المجالات العلميه ذات الصله الوثيقه بالتقانه الحديثة المتقدمة. هذه المجالات علي وجه الخصوص هي :-
أ‌.    الرياضيات التطبيقيه والبحثيه المعاصره
ب‌.    الفيزياء  النظريه في علوم الفيزياء المعاصره كفيزياء الجسميات الدقيقة وفيزياء الكونيات والمجالات الفيزيائيه الموحده.
ت‌.    الهندسات بشتي اقسامها : الهندسه الكهربائيه والكيميائيه والهندسه المدنية والمعمار والهندسه الميكانيكيه وهندسة البترول والمعادن والهندسه الصناعية بالاضافه الي كل فروع الهندسه المتفرعه من الاقسام آنفة الذكر كهندسة الاتصالات وهندسة الكمبيوتر وهندسة نظم التحكم.
2.    يقوم المركز أساساً علي  البحوث المتكامله في التخصصات السابقة الذكر ، حيث لا تنفصل هذه التخصصات عن بعضها البعض وتستوعب البحوث والدراسات العليا العلاقات الوثيقه القائمة بين تلك التخصصات . وهذا يتطلب تزويد الطلاب والباحثين بكل وضوح بالمواد المختلفه المشتركه بين كل من الرياضيات والفيزياء والهندسه حتي يتسني لنا تخريج طلاب دراسات عليا وباحثين متميزين وقادرين علي البحث العلمي المعاصر في تلك التخصصات .
3.    يهدف المركز الي بلورة مناهج ومقررات جامعه  ومتكامله لتخصصات الرياضيات والفيزياء والهندسه وذلك من اجل تكامل المعرفه الذي تقتضيه طبيعة البحث العلمي في كل من الرياضيات والفيزياء والهندسه .
4.    هدف المركز الي تقديم المواضيع والمسائل والمشاريع البحثيه التي تشغل بال الباحثين العالمين وتوجيه الطلاب الباحثين السودانيين الي البحث في هذه المواضيع والمسائل والمشاريع ذات الاهمية البالغة بدلاً من البرامج الهامشية
5.    يهدف المركز الي تقديم وسائل وطرق البحث العلمي المعاصرفي التخصصات السابقه
6.    خلق قنوات اتصال بالمراكز البحثية العالمية ذات الصلة من أجل تبادل الافكارالعلميه والمواضيع البحثيه علي المستوي الفردي والجماعي .
7.    التعاون العلمي والبحثي بين المنتسبين الي المركز والعلماء الباحثين المتميزين المتخصصين خارج السودان .
8.    متابعة الانتاج العلمي العالمي المعاصر في تخصصات الرياضيات والفيزياء والهندسه بهدف تزويد الدارسين والباحثين بالمركز بهذا الانتاج العلمي العالمي للاستفاده منه وتطويره .
9.    تدريب المنتسبين والدارسين الباحثين بالمركز علي البحث العلمي المتطور ومساعتدهم في نشر ابحاثهم في المجلات العلميه المرموقه .
10.    مساعدة الجامعات الحكوميه والاهليه والخاصه في توفير المشرفين علي ابحاث طلاب الدراسات العليا في تخصصات الرياضيات والفيزياء والهندسه داخل او خارج البلاد والتعاون التام بين الجامعات والمؤسسات الاكاديمية السودانية في عملية تنسيق وتنظيم برامج الدراسات العليا في تلك التخصصات. هذا بالاضافه الي امكانية التوكيل بتنفيذ هذه البرامج من قبل الجامعات والمؤسسات الاكاديميه المختلفه   .                                                
5)    واقع الدراسات العليا بالجامعات السودانية :-
تأسست كليات الدراسات العليا بالسودان وحددت مهامها بناءاً على تعليمات شروط الاعتماد لبرامج الدراسات العليا المقرة من قبل الكليات والاقسام .
وقد وضعت على رأس أولوياتها تحسين كفاءة فاعلية برامج الدراسات العليا التى تقدمها الكليات المختلفة وذلك من أجل ترسيخ موقع الكليات فى التميز ومن ثم تحسين مركزها التنافسى فى صناعة التعليم العالى على المستويات المحلية والاقليمية والدولية . ضمن هذا السياق لم تضع الكليات إستراتيجية وأضحة لأهدافها فى الاجل الطويل ليتم ترجمة هذه الاستراتيجية فى برامج عمل تنفذ فى الاجل القصير ، والمتوسط ، والطويل ، وبما يتفق مع رؤيتها ورسالتها وقيمها الجوهرية ، وذلك من خلال أستخدام الموارد المالية والبشرية المتاحة أستخداماً أمثلاً يحقق أقصى عدد ممكن.
تتولى كليات الدراسات العليا مهماتها المستمرة فى التخطيط والتوجيه والمتابعة والتقييم لبرامج الدراسات العليا التى تقدمها الجامعات حالياً وعددها 58 برنامجاً  بينما يبلغ العدد الكلي للطلاب ثلاثون ألفاً تقريباً  وترنو فى المستقبل الى إضافة برامج جديدة فى الماجستير والدكتوراه والدبلوم العالى.
لانجاز الاهداف المستقبليه  للدراسات العليا بالسودان لابد لنا  اولاً ان ننظر الي واقع الدراسات العليا بهذه الجامعات ويمكننا أن نجمل هذا الواقع في النقاط التاليه :-
1-    وجود ضعف كبير في الإمكانيات المادية المتوفره لدي الجامعات وبالتالي ضعف هذه الإمكانيات لدي كليات الدراسات العليا بالسودان.
2-    ندرة الكادر العلمي اللازم للأشراف  علي برامج الدراسات العليا المختلفه وعلي وجه الخصوص قلة المشرفين علي الأبحاث المقترحة.
3-    غياب الرؤيه الواضحه في تصميم برامج الدراسات العليا لتفي متطلبات التنميه الشامله في البلاد وكذلك مواكبة التطور العلمي العالمي.
4-    عدم التنسيق والتعاون المثمر بين كليات الدراسات العليا بالسودان الذي يمكن ان يتمخض عنه منظور مشترك للنهوض بالبحث العلمي وتطوير الدراسات العليا .وذلك ساعد اللجان الاخري علي هامش فعاليات مؤتمر الدراسات العليا الثالث الذي تم عقده في ديسمبر الماضي  وتم خلاله تداول بعض الافكار في سبيل تقدم البحث العلمي والعمل المشترك لتحقيق أهداف الدراسات العليا وكذلك تبني لائحه موحدة للدراسات العليا.
5-    تعدد المعالجات الاستثنائيه لتفادي الخلل الناجم من ضعف امكانيات الدراسات العليا والانعكاسات السالبه من ذلك علي تنظيم عمليات واجراءات التسجيل والقبول والمنافسه والامتحانات
6-    عدم وجود احصائيات ومعلومات كافيه عن الخريجين في الكليات  التي تخرجوا منها واعتماد كليات التخصص اعتمادا كاملاً علي الاحصائيات الموجوده بكلية الدراسات العليا
7-    عدم توفر المراجع والدوريات العلميه الحديثة بالمكتبات السودانية المتخصصه
8-    انقطاع التواصل الكافي بين كليات الدراسات العليا بالسودان ومثيلاتها خارج السودان (المؤتمرات والندوات وورش العمل)
9-    قلة الحوافز المعنويه والمادية للدارسين والباحثين وقلة الدعم والتشجيع للمنتجين والمتفوقين.

6)    الخيار الاستراتيجى للدراسات العليا بالمركز:-
يعتبر المركز التميز فى إكتساب المعرفة العلمية وتبنى منهج البحث العلمى الاصيل خيارها الاستراتيجى وتشكل إستراتيجية المركز جزءاً من الاسترايجية الشاملة للجامعات ، وتهدف هذه الاستراتيجية الى التمكين من الاستغلال الامثل للموارد المالية والمادية المتاحة لها وذلك من خلال تحديد نقاط القوة ونقاط الضعف وكذلك التهديدات التى قد تعيق تنفيذ هذه الاستراتيجية .
تقوم هذه الاستراتيجية على أربعة ركائز أساسية لتنفيذ ومتابعة وتقييم الاداء لدى تنفيذ البرامج المشمولة فى الخطة هى:
*    الرؤية           
*    الرسالة
*    الأهداف
*    السياسات والاجراءات والبرامج

*   الرؤية الإستراتيجية للمركز :-
تتمثل رؤية المركز فى توظيف الموارد المالية والبشرية المتاحة له، فى تجويد البرامج التعليمية للدراسات العليا التى يقدمها أوتقدمها الكليات المختلفة فى الجامعات لتكون قائدا مميزا فى تطوير المناهج الدراسية الحديثة وتطبيق افضل الممارسات فى التعليم وتنويع وتحسين البرامج على مستوى الدراسات العليا وذلك فى إطار الرؤية
الشاملة للجامعات لكى تحتل مركزا يليق بها بين الجامعات الراقية ليس على المستوى المحلى فحسب ، بل أيضا على المستويين الاقليمى والعالمى.

*    الرسالة الإسترتيجية للمركز:-
يحرص المركز على تأكيد معايير التميز فى برامج الدراسات العليا وعلى توفير سمة التعدد فى هذه البرامج . كما توفر جميع وسائل المساعدة والدعم اللازم  لاستقطاب نوعية متميزة من الطلاب  هذا بالاضافة الى غرس القيم الاخلاقية فيهم ممثلة بأحترام المبادئ والاخلاق والالتزام بالسلوكيات المستمدة من الميثاق الاخلاقى للمركز .
*   الاهداف الإستراتيجية للمركز:-
يسخر المركز ما لديه من موارد مادية وبشرية من أجل تمكين السودان من تحقيق مركز تنافسى مرموق فى مجال البحث العلمي  وذلك من خلال :-
1.    القيام بدور قيادى فى خدمة المجتمع على المستويين المحلى والاقليمى وذلك من خلال تخريج كادر علمي قادر علي انتاج المعرفة.
2.    تحقيق سمعة متميزة على مستوى الوطن العربى
3.    توفير برامج لمنح التفوق الاكاديمى
4.    توفير بيئة تعليمية راقية من خلال تسهيلات كافية ومريحة تجذب الطلاب  وتيسر لهم اكتساب المهارات والمعارف والخبرات المستهدفة حتي يكونوا باحثين متميزين.
5.    الحرص على أن يكون للمركز دور فاعل فى صناعة القرار على مستوى الجامعات.

10)الخطه التنفيذيه لمركز السودان للدراسات العليا والبحث العلمى :-
من أجل تحقيق الاغراض المستهدفه من استراتيجيته ،حدد مركز السودان للدراسات العليا والبحث العلمى السياسات والاجراءات وكذلك البرامج الفرعيه والمعايير اللازمه لتنفيذها وتقييم الانجازات المحققه منها وذلك علي النحو التالي:
أ‌-    وضع السياسات والاجراءات اللازمه لتحديد وتوثيق المسار الدراسي لطالب الدراسات العليا :
البرامج الفرعيه:
1.    وضع السياسات والاجراءات اللازمه لتحديد مسيرة الطالب بين مسار الرسالة ومسار الامتحان الشامل.
2.    وضع السياسات والاجراءات اللازمه لتحديد عنوان الرساله والمشرف الاكاديمي
3.    وضع السياسات والاجراءات الخاصه بتغيير المشرف الاكاديمي
4.    وضع السياسات والاجراءات الخاصه بتغيير عنوان الرسالة
5.    وضع السياسات والاجراءات الخاصه بتحديد لجنة المناقشه وتحديد تاريخ المناقشه
6.    وضع السياسات والاجراءات الخاصه بمناقشة الرسالة وتحديد نتيجة الطالب
7.    وضع السياسات والاجراءات الخاصه بالامتحان الشامل
8.    توفير وسائل الحفظ المناسبة للوثائق المستخدمه .

المعايير:
1.    عدد النماذج المصممة لتحديد الاجراءات وتوثيقها .
2.    مدي وضوح الاجراءات والمعلومات المحتواه في الخارج
3.    مدي ملاءمه النماذج للاغراض المستهدفه منها
4.    مدي ملاءمة وسائل حفظ الوثائق.

ب‌-     رفع كفاءه استقطاب الطلاب الدارسين في برامج الدراسات وتحسين نوعيه مدخلات البرامج:
البرامج الفرعيه:
1.     تحديد الاعداد المستهدفه للمقبولين في كل تخصص من تخصصات الدراسات العليا وفقا للطاقة الاستيعابيه المسموح بها .
2.    زيارات ترويجيه للجامعات التي تقدم برامج البكالوريوس
3.    زيادة المساعدات والمنح الدراسيه للمتفوقين
4.    تبسيط اجراءات القبول والتسجيل
5.    تشجيع خاصيه التنويع Diversityفي مدخلات البرامج
6.    وضع معايير سياسة قبول انتقائية selective policy لاختيار الطلاب المقبولين

المعايير:
1.    مقارنة عدد المقبولين في كل فصل دراسي مع اعدادهم في الفصول المناظره سابقا
2.    عدد الزيارات التي يتم تنفيذها
3.    عدد الطلاب المتفوقين الذين استفادوا من المنح والمساعدات الدراسية ، وقيمة المنح والمساعدات  ونسبتها من ايرادات المركز .
4.    نسبة عدد الطلبة الذين سجلوا تسجيلا  اوليا لكنهم لم يستمروا
5.    التوزيع النسبي للطلبة المقبولين حسب طبيعة البرامج والجنسيات
6.    طبيعة ونوعية امتحان القدرات المصمم لاختيار الطلاب الجدد
ج-  رفع الكفاءة العلميه والتعليميه في برامج الدراسات العليا :
البرامج الفرعية:
1.    استقطاب نوعية متميزه من اعضاء هيئة التدريس في برامج الدراسات العليا
2.    توفير خطط دراسية حديثة توفر للطالب مجموعات المعارف والخبرات والمهارات لشغل مراكز قيادية في الصناعة والدولة والتعليم
3.    توفير القاعات والمختبرات المجهزة بتقنيات حديثة للتدريس والتقويم
4.    تشجيع تدريس المساقات باللغة الانجليزية
5.    تطوير برامج دراسية مشتركة مع كليات الدراسات العليا في جامعات اخري متميزة
6.    تنظيم مؤتمرات علمية وورش عمل بالمشاركة مع  كليات الدراسات العليا في جامعات اخري
7.    الحفاظ علي اعضاء هيئة التدريس المتميزين
8.    تجويد اساليب التقويم
المعايير
1.    سلم الرواتب لاعضاء هيئه التدريس بالمقارنةمع الجامعات الاخري المماثلة ، وطبيعة المزايا العينية التي توفرها الجامعات لاعضاء هيئه التدريس (التأمين الصحي ،صندوق الادخار،.........)
2.    عدد مرات مراجعة الخطط ، ومدي اشراك خبراء من سوق العمل في وضع الخطط ،واستبانة الطالب حول الخطط الدراسية واساليب التدريس ، وعدد الخريجين ممن يشغلون مراكز قيادية  في المجتمع
3.    عدد القاعات المجهزة بالتقنيات الحديثه منسوبة الي اجمالي عددها ، وعدد المختبرات وعدد ساعات اشغالها
4.    نوعية المراجع الدراسيه ومدي حداثتها ، وعدد المواد (المساقات) التي تدرس باللغةالانجليزية
5.    عدد البرامج الدراسية المشتركة مع كليات الدراسات العليا في جامعات اخري
6.    عدد المؤتمرات العلمية وورش العمل
7.    معدل دوران اعضاء هئية التدريس
8.    عينة من الامتحانات النهائيه والامتحان الشامل
د- التحقق من توفر معايير ضبط الجودةالمقررة من قبل هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي :
البرامج الفرعية:
1.    التاكد من توفر شرط العدد المطلوب من أعضاء هيئة التدريس
2.    التأكد من توفر شرط اعضاء هيئة التدريس من حيث المرتبة الاكاديميه
3.    التاكد من توفر شرط اعضاء هيئة التدريس من حيث التوزيع النسبي حسب الجنسية
4.    التاكد من توفر شرط اعضاء هيئة التدريس من حيث العبء التدريسي حسب الرتبه
5.    التاكد من توفر شرط اعضاء هيئة التدريس من حيث عبء الاشراف علي الرسائل
المعايير :
1.    نسبة الطالب /عضو هيئة التدريس ،15/1
2.    التوزيع النسبي للرتب الاكاديمية  )50%استاذ والباقي مساعد ،مشارك)
3.    التوزيع النسبي حسب الجنسية (50%سودانيون)
4.    العبء التدريسي 9 ساعات للاستاذ المشارك والاستاذ المساعد
5.    الحد الاقصي لعدد من يشرف عليهم 6 رسائل للاستاذ وللاستاذ المشارك و3للاستاذ المساعد
هـ- توفير عنصر الجودةفي الرسائل العلمية لطلاب مسار الرسالة:
البرامج الفرعية :
1.    تحسين قدرات ومهارات الطلاب علي صياغة مخطط مشروع الرسالة واتباع المنهجية السليمة والتوثيق الدقيق وذلك بتوفير دليل مطبوع لاعداد المشروع
2.    تحسين قدرات ومهارات الطلاب علي كتابة الرسالة وتحقق الشروط  المطلوبة من حيث الاصالة والتوثيق وذلك بتوفير دليل مطبوع لكتابة الرسالة
3.    تحسين فاعلية الاشراف الاكاديمي علي الطلاب
4.    التحقق من مدي صلاحية الرسالة للمناقشة
5.    التحقق من توفر عناصر جودة الرسالة بعد مناقشتها من حيث الشكل وصحه ودقة التوثيق
6.    التحقق من توفر عنصر الجودة في الامتحان الشامل

المعايير:
1.    مدي توفر المنهجية السليمة والتوثيق الدقيق في مشروع الرسالة
2.    مدي توفر المنهجيه السليمة في صياغة مادة الرسالة وتوثيق المادة
3.    متوسط عدد مرات المتابعه لكل مشرف ،ونسبة الطلاب الذين انجزوا رسائلهم من الذين يشرف عليهم ، وتقارير الإنجاز التي يقدمها المشرفون عن الطلاب  الخاضعين لاشرافهم
4.    تقرير المحكم الخارجي عن الرسائل ،وتقارير المدقق اللغوي عن الرسائل
5.    درجه النجاح الممنوحه للطالب والمسجله علي نموذج المناقشه ، وطبيعه الملاحظات التي يسجلها اعضاء لجنه المناقشة علي الرسالة ، وعدد الرسائل التي يجاز نشرها علي
6.    عدد الابحاث المنشوره من الرسائل المجازه ، وعدد الرسائل التي تعالج موضوعات ومشاكل لها علاقه بالبيئه والمجتمع ،ومدي التنوع في الموضوعات التي تعالجها الرسائل
7.    نوعية الاسئلة وشموليتها.


بروفيسر/ محمد على بشير
مؤسس مركز السودان للدراسات العليا والبحث العلمى